المنتدى العالمي للسادة الأشراف الشاذلية المشيشية

المنتدى الرسمي العالمي للسادة الاشراف أهل الطريقة الشاذلية المشيشية - التي شيخها المولى التاج المقدس العميد الاكبر للسادة الاشراف أهل البيت مولانا السيد الإمام نور الهدى الإبراهيمي الاندلسي الشاذلي قدس الله سره
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 كتاب المولى عبد العزيز وكتاب الإبريز 1 للشيخ السيد نور الهدى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مقدم الطريقة تطوان المغرب

avatar

عدد الرسائل : 240
Localisation : المغرب
تاريخ التسجيل : 14/10/2007

مُساهمةموضوع: كتاب المولى عبد العزيز وكتاب الإبريز 1 للشيخ السيد نور الهدى   الأحد 20 أبريل 2008 - 6:31

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على مولانا محمد وآله وسلم



33- المولى عبد العزيز وكتاب الإبريز

للشيخ المولى المقدس
تاج العارفين مولانا القطب الغوث
السيد المعظم سيدي الإبراهيمي الأندلسي الشاذليقدس الله سره





[size=24]مقدمة الكتاب

[/size]الحمد لله الذي فتح لأوليائه طريق الوسائل , وأجرى على أيديهم الكريمة أنواع الفضائل , فمن اقتدى بهم انتصر واهتدى , ومن حاد عن طريقهم انتكس وتردى , ومن تمسك بأذيالهم أفلح و أدرك , ومن قابلهم بالأعتراض انقطع و هلك
أحمده حمد من علم ان لا ملجأ منه إلا إليه , وأشكره شكر من تحقق أن خيري الدنيا و الآخرة بيديه , وأستعينه استعانة من لا يعول في الأمور إلا عليه , وأصلي علي سيدنا محمد وعلى آله و أسلم عليه وعلى آله عدد خلق الله الكريم و أفضاله.
أما قبل ,
فإني أحمد الله الكريم العطاء على امتنانه علي بدرك نعمه العظمى من حيث أنني لا أرى علي إلا فضله , فلا عمل إلا من توفيقه ولا علم إلا من تعليمه بل هم الكل في الكل وهو الموجود وغيره العدم إلا من أوجده الله إلا من أعطاه الله إلا من أكرمه الله و لم يكن للخلق دخل في ذلك إلا من جعله الله واسطة النفع و الخير و وسيلة العز و الهناء و من يستنقذ الله به من الضلالة و العمى و يدفع به الشر و الحر وهم مولانا محمد و آل بيته عترته و من سبقه من نبي و من أتى بعده من ولي فهم من جعل الله أبواب الهدى و معاريج الأرواح و مرقاة الأسرار فاللهم صلي على مولانا محمد و آل بيته و كل نبي وولي من أهلك وخاصتك ,
وقد كنت في أيام الطلب شغوفا بمكاتيب أهل الطريقة الشاذلية المشيشية وكنت أقرأ بنهم شديد كل ما يمت للتصوف بصلة و أعجب به و أجد في ذلك راحة الروح و سلسبيل الفرح و أجدني وكأنني معهم و في حضرتهم و واحد منهم , ومن أساطين الطريق الذين جمعني الله بهم مولانا عبد السلام بن مشيش و مولانا أبي الحسن الشاذلي و مولانا عبد القادر الجيلاني قدس الله أسرارهم , والمولى قطب الطريق و غوث زمانه الرجل الكريم الطيب المصداق مولانا القطب الغوث سيدي عبد العزيز الدباغ قدس الله سره العزيز , وشغفت أيما شغف بكتاب تلميذه المسمى ’’ الإبريز من كلام سيدي عبد العزيز ’’ الدباغ لجامعه الشيخ العلامة البحر الفهامة سيدي أحمد بن المبارك قدس الله سره , وكان هجيري و سميري لا أمل من قراءته , و عرفت فاس المقدسة كما عرفنيها مولاي عبد العزيز وتلميذه سيدي أحمد , وتعرفت على أوليائها بهما و زرتهم في قبابهم قبل أن تطىء رجلاي أرض القباب المنيرة بفاس المقدسة ,
الآن وقد سلطنوني في طريقهم بإذن الله وآذنوني بنشر علوم الطريق , أ عود لأحكي للقلوب الحرة حديث الصفاء و الوفاء , و سوف لن أقول : ولما شب عمرو عن الطوق ... لما تحمل في طياتها من سوء الأدب و إن تسربل بالعتب , لكنني أقول أبقى تلميذ حضراتك سادتي أولياء الله و إن بلغت ما بلغت ... فببركاتكم ودوام دعائكم لي حصل النفع و الإستنفاع ولكم وإني لشخصكم و لذاتكم وأرواحكم محب عاشق إذ انتم مظهر التجلي الإلهي النبوي العلوي و لا أريد أن ألتفت فأجدني وحيدا , بل أريد أن نبقى متصلين بحبل المودة العظمى و التوحد التام قلبا و قالبا على قلب رجل واحد فما وجودنا إلا تجلي للحضرة المقدسة لباب مدينة علم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم .
الآن وبالإذن من مولاي عبد العزيز الدباغ عليه السلام أقوم لأنفض غبار القاسية قلوبهم عن هذا الكتاب و أقدمه لأهل عصرنا كما يفهمه من ألف حديث العولمة و أخبار الفن و لا بأس بالتصوف إن كان فلكلورا نجذب به السياح و نحقق المصلحة , ودعنا من هذه الدروشة ... ودعنا من هذه الشروح و الصلوات .... و ليكن سباقا لحناجر الذئاب تتكلم بأشعار الأولياء و قلوبها أقسى من الحجر و مطلبها الدينار و مدح البشر... !! وأي بشر !! كلا لا وزر إلى ربك يومئذ المستقر ينبأ الإنسان بما قدم وأخر .
الآن نعود لنفض غبار القرون عن العيون المبصرة في كتب الصالحين لترى خبر السماء و الأرض من خلال فتوح أولياء الله التراجمة بعد النبي وآله لتعاليم الإسلام المجيد , الإسلام كل الإسلام ..... لا ما يعرفه الكارهون لأولياء الله و لعلومهم و أنى لهم و لو نظروا بألف عين في كتب العارفين فلن يروا فيها إلا أنفسهم الحاقدة على أبناء الزهراء العارفين بالله , والسلام على الزهراء و أبيها و بعلها وبنيها عدد علم الله المستودع فيها و في أبيها و بعلها و بنيها عدد الحاقدين و الكارهين و عدد المحبين و المحبوبين .
الآن تبدأ كلمة الله بالمسير عبر هذه الصفحات المشرقة من صور الخالدين في علياء الحب الإلهي و العرفان الصافي حتى التحرير , التحرير للنفس من براثن الشيطان , التحرير للذات من ظلمات التأثير النفسي الشيطاني الشعوذي , التحرير للإنسان كل الإنسان من نزعات الهوى و نزغات الشيطان و أعوانه , و لله الأمر من قبل و من بعد , ويومئذ يفرح المومنون بنصر الله .


أما بعد ,
فيقول صاحب الكتاب الشيخ سيدي أحمد بن المبارك تلميذ مولاي عبد العزيز الدباغ قدس الله سره :
( فإنه لما من الله علي وله الحمد و الشكر بمعرفة الولي الكامل , الغوث الحافل , الصوفي الباهر , نجم العرفان الزاهر , صاحب الإشارات العلية , والعبارات السنية , والحقائق القدسية , والأنوار المحمدية و الأسرار الربانية , و الهمم العرشية , منشىء معالم الطريقة بعد خفاء آثارها , ومبدىء علوم الحقائق بعد خبو أنوارها , الشريف الحسيب الوجيه النسيب , ذي النسبتين الطاهرتين , الجسمية و الروحية , والسلالتين الطيبتين الشاهدية و الغيبية , والولايتين الكريمتين الملكية و الملكوتية , المحمدي العلوي الحسني , قطب السالكين , وحامل لواء العارفين , شيخنا و سيدنا و مولانا عبد العزيز بن سيدنا ومولانا مسعود بن سيدنا ومولانا أحمد بن سيدنا ومولانا محمد بن سيدنا ومولانا محمد بن سيدنا ومولانا أحمد بن سيدنا ومولانا عبد الرحمن بن سيدنا ومولانا قاسم بن سيدنا ومولانا محمد بن سيدنا ومولانا أحمد بن سيدنا ومولانا قاسم بن سيدنا ومولانا محمد بن سيدنا ومولانا ابراهيم بن سيدنا ومولانا عمر بن سيدنا عبد الرحيم بن سيدنا ومولانا عبد العزيز بن سيدنا ومولانا هرون بن سيدنا ومولانا قنون بن سيدنا ومولانا علوش بن سيدنا ومولانا منديل بن سيدنا ومولانا علي بن سيدنا ومولانا عبد الرحمن بن سيدنا ومولانا عيسى بن سيدنا ومولانا أحمد بن سيدنا ومولانا محمد بن سيدنا ومولانا عيسى بن سيدنا ومولانا إدريس الأزهر بن سيدنا ومولانا إدريس الأكبر بن سيدنا ومولانا عبد الله الكامل بن سيدنا ومولانا الحسن المثنى بن سيدنا ومولانا الإمام الحسن السبط المجتبى بن سيدنا ومولانا الإمام الأعظم أمير المومنين علي بن أبي طالب أسد الله الغالب و بن سيدتنا ومولاتنا المقدسة فاطمة الزهراء عليها وعلى أبيها وبعلها وبنيها الصلاة والسلام بنت سيدنا ومولانا سيد الوجود وعلم الشهود خاتم الأنبياء و المرسلين مولانا رسول الله محمد بن سيدنا ومولانا عبد الله بن سيدنا ومولانا عبد المطلب بن سيدنا ومولانا هاشم عليهم السلام ورضي الله تعالى عنهم أجمعين ونفعنا ببركاتهم .

يقول المؤلف :




عن مكتوبات الشيخ قدس الله سره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shiekhnouralhouda.maktoobblog.com/
 
كتاب المولى عبد العزيز وكتاب الإبريز 1 للشيخ السيد نور الهدى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العالمي للسادة الأشراف الشاذلية المشيشية :: الطريقة الشاذلية المشيشية :: تاريخ رجالات الطريقة وطبقاتها-
انتقل الى: