المنتدى العالمي للسادة الأشراف الشاذلية المشيشية

المنتدى الرسمي العالمي للسادة الاشراف أهل الطريقة الشاذلية المشيشية - التي شيخها المولى التاج المقدس العميد الاكبر للسادة الاشراف أهل البيت مولانا السيد الإمام نور الهدى الإبراهيمي الاندلسي الشاذلي قدس الله سره
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 التعريف بأولياء الله طريق للتعرف على الله سبحانه وتعالى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عابر سبيل

avatar

عدد الرسائل : 235
Localisation : المغرب
تاريخ التسجيل : 14/03/2009

مُساهمةموضوع: التعريف بأولياء الله طريق للتعرف على الله سبحانه وتعالى   السبت 4 أبريل 2009 - 6:19

التعريف بأولياء الله، طريق للتعرف على الله سبحانه و تعالى.
الحمد لله رب العالمين و العاقبة للمتقين
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ،
وصلى الله على سيدنا محمد
و على آله الطيبين الطاهرين و سلم تسليما كثيرا .




تمهيد


[center]اعلم هداك الله أن أحسن ما يطرق الأسماع ، و يحسن الإلمام به و الإلماع،
ويطلب خبره وحديثه ، و يقص منه قديمه وحديثه : محاسن أهل الله و شمائلهم
، و فواضلهم السنية و فضائلهم.. إذ بذكرهم تتنزل الرحمات،
و تنزل سوابغ النعمات ، وتستمطر سحائب البركات ،
وتستصحب السعادة في السكنات والحركات ،و ببركتهم تنعقد العزمات ،
وتنحل عرى الشدائد والأزمات ، وبنفحاتهم تحيى القلوب ،
وتنبعث همتها إلى المطلوب، وتستيقظ من منامها وترتوي بعد أوامها.

من كلام سيدي أبي عبد الله محمد
بن جعفربن إدريس الكتاني
سلوة الأنفاس




كرر حديثهم فما أحلاه "" وألذه عندي و ما أهناه
روح به روحي وحدث عنهم "" فحديثهم للقلب ما أشها

بالله و اهتف مرة أخرى بهم "" فعسى ينال الصب منه مناه







[size=24]جاء في - تحفة الإخوان- للشيخ أبي العباس المرابي
نقلا عن بشر الحافي أنه كان يقول :
<< حسبك بقوم موتى تحيى القلوب بذكرهم،
و بقوم أحياء تعمى الأبصار بالنظر إليهم >> .



وقال الشيخ الإمام الصوفي أبو عبد الله سيدي محمدالمهدي الفاسي
في – تحفة أهل الصديقية- ما نصه:<<
وإذا فات المحب لهم العثور

عليهم و مشاهدة طلعتهم ؛ فليستطب حديثهم ، ويقتبس من أشعتهم،
(فإن لم يصبها وابل فطل) (فإن لم تجدوا ماء فتيمموا)،
وإذا أعوزه مجالسة أشباحهم، فليستنشق نسمة أرواحهم...>>



والتعريف بظاهر أحوالهم ، إنما هو من باب طلب مرضاتهم ،
و استجلابا لمحبتهم ؛ و إلافيستحيل على القابع في غياهب الظلمة
أن يعرف بأولياء الله و أحبابه الذين هم أنوار الحق في أرضه و سمائه.

ولأجل استحالة التعريف بهم والتعرف عليهم ؛
إلا على من تداركه الله بألطافه ؛ وقع الإنكار عليهم .







ومن هنا فلا يصدقهم كما قال سيدي عبد الوهاب الشعراني،
ويعتقد صحة علومهم، وأسرارهم، إلا من أراد الله عز وجل
أن يلحقه بهم ولو بعد حين، وأما المكذب لهم المنكر عليهم،
فهو مطرود عن حضر تهم لا يزيده الله تعالى بذلك إلا بعدا .

و قد كان الإمام الشافعي رضي الله عنه يقول: الإنكار فرع من النفاق.



وكان الشيخ محيي الدين رضي الله عنه يقول:
ومن أين لعامة الناس أن يعلموا أسرار الحق تعالى
في خواص عباده من الأولياء، والعلماء،
وشروق نوره في قلوبهم،
ولذلك لم يجعلهم إلا مستورين عن غالب خلقه
لجلالتهم عنده، ولو كانوا ظاهرين فيما بينهم،
وآذاهم إنسان لكان قد بارز الله تعالى بالمحاربة،
فأهلكه الله ،فكان سترهم من الحق رحمة بالخلق،
ومن ظهر من الأولياء للخلق، إنما يظهر لهم من حيث ظاهر
علمه ووجود دلالته، وأما من حيث سر ولايته فهو باطن لم يزل.

انتهى كلامه رضي الله تعالى عنه .

لكل ولي ستر



وكان الشيخ أبو الحسن الشاذلي رضي الله عنه ونفعنا الله
ببركاته وعلومه يقول:
لكل ولي ستر أو أستار نظير
السبعين حجاباً التي وردت في حق الحق تعالى،
حيث إنه تعالى لم يعرف إلا من ورائها فكذلك الولي:

[b]· فمنهم من يكون ستره بالأسباب.

· ومنهم من يكون ستره بظهور العزة والسطوة
والقهر على حسب ما يتجلى الحق تعالى لقلبه.

فيقول الناس حاشا أن يكون هذا
وليا لله تعالى ، وهو في هذه النفس.

وذلك لأن الله إذا تجلى على
العبد بصفة القهر كان قهارا،
أوبصفة الإنتقام كان منتقما ،
أو بصفة الرحمة و الشفقة كان مشفقا رحيما.



وهكذا،ثم لايصحب ذلك الولي الذي ظهربمظهرالعز،
والسطوة،والانتقام من المريدين،
إلامن محق الله تعالى نفسه،وهواه.

ولم يزل في كل عصروأوان أولياءوعلماء،
تذل لهم ملوك الزمان،
ويعاملونهم بالسمع والطاعة والإذعان.

· ومنهم من يكون ستره بالاشتغال بالعلم بالظاهر،
والخمول على ظاهر النقول حتى
لا تكاد تخرجه عن آحاد طلبة العلم القاصرين.

·ومنهم من يكون ستره بالمزاحمة على الدنيا،
وتظاهره بحب الرياسة، والملابس الفاخرة،
وهو على قدم عظيم في الباطن.


·ومنهم من يكون ستره كثرة التردد إلى الملوك،
والأمراء، والأغنياء، وسؤالهم الدنيا، وطلبه الوظائف
من تدريس، وخطابة، وغمامة، وعمالة، ونحو ذلك،
فيقوم فيها بالعدل، ويتصرف في ذلك بالمعروف على
الوجه الذي لا يهتدي إلى معرفته غيره من الأمراء والعمال،
وآحاد الفقهاء، ثم لا يأكل هو من معلومها شيئاً، أو يأكل
منه سدا للرمق لا غير، فيقول القاصر في الفهم والإدراك،
لو كان هذا ولياً لله عز وجل ما تردد إلى هؤلاء الأمراء،
ولجلس في زاويته ،أو بيته يشتغل بالعلم، وبعبادة ربه
عز وجل، ورحم الله تعالى الأولياء الذين كانوا،
ونحو ذلك من ألفاظ الجور، ولو استبرأ هذا القائل لدينه،
وعرضه لتوقف، وتبصر في أمر هؤلاء الأولياء،
والعلماء قبل أن ينتقد عليهم فربما كان يتردد إليهم
لكشف ضر، أو خلاص مظلوم من سجن، أو قضاء حاجة
لأحد من عباد الله العاجزين الذين لا يستطيعون توصيل
حوائجهم إلى تلك الأمراء فيسألون في ذلك من يعتقد
فيه من الأولياء، والعلماء فيجب عليهم الدخول
لتلك المصالح، ويحرم عليهم التخلف عنهم لا سيما
إن رأينا ذلك المتردد من الأولياء، والعلماء زاهداً
فيما في أيديهم متعززاً بعز الإيمان وقت مجالستهم،
آمراً لهم بالمعروف ناهياً لهم عن المنكر، لا يقبل هدية
ممن شفع له عندهم، فإن هذا من المحسنين،
ولا يجوز لأحد الاعتراض عليه بسبب ذلك.




غاية الكلام ومنتهاه :



جاء في{ تهذيب الأسماء و اللغات} للحافظ أبي زكرياء
محيي الدين بن شرف النووي رضوان الله عليه :


<< اعلم أن لمعرفة أسماء الرجال و أحوالهم و أقوالهم
ومراتبهم فوائد كثيرة ، منها معرفة مناقبهم وأحولهم
فيتأدب بآدابهم،و تقتبس المحاسن من آثارهم،ومنها معرفة
مراتبهم وأعصارهم فينزلون منازلهم،
ولا يقصر بالعالي في الجلالة عن درجته،
ولا يرفع عن مرتبته
وقد قال الله تعالى { وفوق كل ذي علم عليم}.

صدق الله العظيم .


جعلنا الله بكرمه ولطفه من
المتحققين بمعرفة أقدارهم ومنازلهم؛

ومن المتأدبين بآدابهم.


[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.google.com
خواجة

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 386
Localisation : morrocco
تاريخ التسجيل : 31/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: التعريف بأولياء الله طريق للتعرف على الله سبحانه وتعالى   الأحد 5 أبريل 2009 - 16:07

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله


اللهم استجب وجعل الله هذه المقالة في ميزان حسناتكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shiekhnouralhouda.13.fr
بسمة امل

avatar

عدد الرسائل : 283
تاريخ التسجيل : 09/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: التعريف بأولياء الله طريق للتعرف على الله سبحانه وتعالى   الثلاثاء 7 أبريل 2009 - 10:01

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على الحبيب المصطفى الكريم محمد واله وسلم تسليما..

جزاك المولى تعالى اخي الفاضل عابر سبيل خيرا,وجعلنا الله بالفعل في هاته الدنيا الفانية الزائلة كعابر سبيل لا نركنن لها ابدا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shiekhnouralhouda.maktoobblog.com/
 
التعريف بأولياء الله طريق للتعرف على الله سبحانه وتعالى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العالمي للسادة الأشراف الشاذلية المشيشية :: الطريقة الشاذلية المشيشية :: الأصول و المبادئ-
انتقل الى: