المنتدى العالمي للسادة الأشراف الشاذلية المشيشية

المنتدى الرسمي العالمي للسادة الاشراف أهل الطريقة الشاذلية المشيشية - التي شيخها المولى التاج المقدس العميد الاكبر للسادة الاشراف أهل البيت مولانا السيد الإمام نور الهدى الإبراهيمي الاندلسي الشاذلي قدس الله سره
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 القلب جواهره وخزائنها للقطب المكتوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خواجة

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 386
Localisation : morrocco
تاريخ التسجيل : 31/05/2007

مُساهمةموضوع: القلب جواهره وخزائنها للقطب المكتوم   الأحد 16 أغسطس 2009 - 15:51

بسم الله الرحمن الرحيم


اللهم صل على سيدنا محمد واله




قال سيدنا ومولانا القطب المكتوم أبي العباس احمد التيجاني قدس سره


العزيز

جواهر القلب سبعة والقلب فيه سبعة خزائن ، كل خزانة محل

لجوهرة من الجواهر السبعة .

فالجوهرة الأولى : جوهرة الذكر ، والجوهرة الثانية : جوهرة الشوق

، والجوهرة الثالثة : جوهرة المحبة لله والعشق ،والجوهرة الرابعة :

جوهرة السر وهو غيب من غيوب الله تعالى لا تدرك ماهيته ولا تعرف

، والجوهرة الخامسة : جوهرة الروح ، والجوهرة السادسة : جوهرة

المعرفة ، والجوهرة السابعة : جوهرة الفقر .

الجوهرة الأولى : جوهرة الذكر إذا انفتحت في قلب العبد ، يكون أبدا

منفردا من وجوده ، غائبا عن شهوده ، ويسمى عند السالكين ذهولا عن

الأكوان ، وطمأنينة القلب بذكر الله .

الجوهرة الثانية : جوهرة الشوق إلى الله ، وهو أن يكون أبدا في الشوق

والاشتياق إلى الله ، يطلب الموت في كل نفس ، لحرارة الاشتياق

المشتعلة فيه .

الجوهرة الثالثة : جوهرة المحبة ، فإذا انفتحت في القلب يكون العبد أبدا

راضيا عن الله ، وراضيا بحكمه بلذة وإيثار لذلك الرضا على كل ما عداه

، لو وقع به في الوقت أعظم الهلاك ، لكان أحب إليه من جميع الشهوات .

الجوهرة الرابعة : جوهرة السر ، وهو غيب من غيوب الله ، لا تعرف

ماهيته ، ولا تدرك ، وحكمه أن يكون العبد في كل حال لا يتحرك إلا لله ،

ولا يسكن إلا لله ،ولا يقع فيه شيء من مخالفة الشرع أصلا لكمال

طهارته

الخامسة : جوهرة الروح وهو أن يكاشف بحقيقتها وماهيتها

كشفا حسيا ، بحيث لا يخفى عليه من جلها وتفصيلها شاذ ولا فاذ ،

وهي حضرة ورود الإصطلام سكرا وصحوا ومحقا .

الجوهرة السادسة : جوهرة المعرفة ، وهي تمكين العبد من الفعل بين

حقيقة الربوبية والعبودية ، ومعرفة كل حقيقة بجميع أحكامها
ومقتضياتها ولوازمها ، وهي حضرة البقاء والصحو .

الجوهرة السابعة : وهي جوهرة الفقر لله تعالى إذا انفتحت في العبد ،

يشهد افتقاره لله تعالى اضطراره إليه في كل نفس من أنفاسه ، فلا يزعجه

عن هذا التمكين ورود كل خطب من أضداد فقره ، ومن تمكن من هذه

الجوهرة ، صارأغنى الخلق بالله عن كل شيء ، بحيث أن لا يبالي بجميع

الخلق أحبوه أم بغضوه ، أم اقبلوا عليه أو أدبروا عنه لكمال غناه بالله
تعالى، فمن تمكن من هذه الجوهرة ، امن من السلب في حضرة الحق


سبحانه وتعالى ، انتهى .



المدونة الرسمية لمقدم الطريقة الشاذلية المشيشية إفريقيا ونائب المقدم العام للطريقة في العالم : http://shadiliamashishia.blogspot.com/2009/05/blog-post.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shiekhnouralhouda.13.fr
بسمة امل

avatar

عدد الرسائل : 283
تاريخ التسجيل : 09/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: القلب جواهره وخزائنها للقطب المكتوم   الأحد 16 أغسطس 2009 - 17:10

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على سيدنا محمد واله الطيبين الطاهرين


ما اثمنهم من جواهر...ماشاء الله...



السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shiekhnouralhouda.maktoobblog.com/
خواجة

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 386
Localisation : morrocco
تاريخ التسجيل : 31/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: القلب جواهره وخزائنها للقطب المكتوم   الأحد 16 أغسطس 2009 - 17:15

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله

وعليكم السلام، أهل الله كلامه كله جواهر وحكم، نرجو أن ننتفع بهم عليهم السلام،

مشكــورة أختي على المرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shiekhnouralhouda.13.fr
 
القلب جواهره وخزائنها للقطب المكتوم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العالمي للسادة الأشراف الشاذلية المشيشية :: في رحاب السادة الأولياء مشايخ الطريق عليهم السلام :: سيدي أحمد التجاني قدس الله سره-
انتقل الى: