المنتدى العالمي للسادة الأشراف الشاذلية المشيشية

المنتدى الرسمي العالمي للسادة الاشراف أهل الطريقة الشاذلية المشيشية - التي شيخها المولى التاج المقدس العميد الاكبر للسادة الاشراف أهل البيت مولانا السيد الإمام نور الهدى الإبراهيمي الاندلسي الشاذلي قدس الله سره
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الروح ...عند سيدي أبي الحسن الشاذلي رضي الله تعالى عنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عابر سبيل

avatar

عدد الرسائل : 235
Localisation : المغرب
تاريخ التسجيل : 14/03/2009

مُساهمةموضوع: الروح ...عند سيدي أبي الحسن الشاذلي رضي الله تعالى عنه   الثلاثاء 22 ديسمبر 2009 - 5:50


سم الله الرحمن الرحيم
و صلى الله على سيدنا محمد و آله

الروح عند سيدي أبي الحسن
الشاذلي رضي الله تعالى عنه



لقد أجال ـ العلماء و المفسرون و الفلاسفة و غيرهم ـ أفكارهم في ميدان الروح
لكنهم بعد جهد طويل رجعوا من حيث أتوا ولم يصلو فيها إلى شيء يذكر؛
أما سيدنا و مولانا أبو الحسن الشاذلي فقد أتى في هذا الأمر بالإشارات العلية و العبارات السنية؛ فقد قال رضي
الله تعالى عنه في رسالة طويلة كتبها لأحد أصدقائه بتونس وهو سيدي علي بن مخلوف

و من ظن أن هذا العلم ـ أعني علم الروح و غيره؛ مما ذكر و مالم يذكر لم يحط به الخاصة العليا أهل البدء الأعلى ؛ فقد و قع
في عظيمين ؛ جهل أولياء إذ وصفهم بالقصور عن ذلك، وظن بربه أنه منعهم ؛ وكيف يجوز أن يظن على مخصوص؟
و سرى به التكذيب إلى القدرة و الشرع بقوله عن اليهود أو عن العرب كما تضمن الخلاف
و يسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي؛ فما الدليل لك منهما على جهل الصديقين و أهل خاصة الله العليا؟
و الكشف عن هذا السؤال يقع بأربعة أحرف؛ هل؛وكيف؛ولم؛ومن
فهل؛ يقع بها السؤال عن الشيء أموجود هو أم معدوم؟
و كيف؛ يقع بها السؤال عن حال الشيء؟
و لم؛ يقع السؤال بها عن العلة؟
وليس في الآية شيء من هذا؛ فإنك إن قلت فيها معنى هل؛ و معنى هل يقتضي هل الروح موجود أم معدوم؟ و قد عرفوا
وجوده من قبل؛ ولولا ذلك لما قال ـ سبحانه ـ و يسألونك عن الروح؛ فثبت أنهم عرفوا وجودها فبطل هذا
و ليس فيها ـ أي الآية ـ سؤال عن الحال كيف هو؟ ولا سؤال عن العلة لم كذا وكذا ؛ ولو كان سؤالهم عن هذين لما قنعوا بقوله تعالى قل الروح من أمر ربي؛
و لشغلو و تردوا إذ ذاك شغلهم و عادتهم و إرادتهم؛ فثبت أن السؤال إنما كان عن الشيء؛من أين هو؟ بدليل الجواب و البيان الظاهر الشافي بقوله تعالى ؛
قل الروح من أمر ربي؛ إذ الرسول عالم بما سألوا عنه فأجاب عن الله بذلك؛ كما تقول آدم نسألك عنه؛ وفهم المسؤل السؤال فقال آدم من تراب؛ فإذا رضي الجواب
قنع؛ وليس يرجع العدو إلا بفهم عظيم من الحق العظيم الذي لا مرد له؛ فكيف يزعم الزاعم أنه لايعرف و لا يجوز أن يعرف؛ فقد أوجب الله علينا معرفته
و لامثل له ؛ ولوضيعناها ـ أي معرفة الحق سبحانه ـ لكن كفارا أو عصاة، فكيف بموجود مخلوق ـ أمثاله كثيرة ـ هذا عين الجهل أن يقال : لا يجوز أن يعرف
من له المثل و النظير وهو الروح ؛ ويوجب معرفة من لاشبيه له و لانظير، فنعوذ بالله من جهل الجاهلين و ظلم الظالمين؛ اهـ

فانظر رحمك الله إلى هذه الإشارات الغالية النفيسة الملفوفة في تلك العبارات السهلة الأنيقة؛يظهر لك ذلك الحال الذي كان يأخذ سلطان العلماء
ـ العز بن عبد السلام ـ حينما كان يحضر مجالس سيدي أبي الحسن رضوان الله عليه؛ فيأخذه الوارد من جانب الحق؛ فيركض على قدميه طربا مع المريدين
و يقول: تأملو هذا التقرير فإنه قريب من ربه؛ اهـ

نقلا عن كتاب : قضية التصوف
المدرسة الشاذلية
للدكتور عبد الحليم محمود
الصفحة 51 وما بعدها
الطبعة الثالثة
دار المعارف

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.google.com
 
الروح ...عند سيدي أبي الحسن الشاذلي رضي الله تعالى عنه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العالمي للسادة الأشراف الشاذلية المشيشية :: في رحاب السادة الأولياء مشايخ الطريق عليهم السلام :: الشيخ الأعظم يعسوب الأولياء و سلطان العارفين مولانا الشيخ الثاني للطريقة سيدي أبي الحسن الشاذلي قدس سره عليه السلام-
انتقل الى: